الأحد، 20 يوليو، 2008

رسالة جد قصيرة إلى أمي!



كيف أرضى أن يكون ال
عيد يوما فـي السنـه؟
وحـنـان الأم يـنــهـ
ل بـكـل الأزمـنـه؟
ويوافيـنـي سـنـاهـا
فـي جميـع الأمكنـه؟
ليت شعري ! هل تـوفـ
يـك حـروف معلنـه؟
أبذل الروح لكـي يـغـ
مـر أيامـي رضــاكِ
وأسوق العمـر عرفـا
نا بمـا جـادت يـداكِ
ليتنـي أرضيـك إذ تـ
رفـع رأسـي قدمـاكِ
فأرى الجنـة مـن بـيـ
ن نــداء المـئـذنـه
إنما عيـدك كـل العـمـ
ر يـا أمـي الحبيـبـه
وفـؤادي لـن تكونـي
فيـه لـي إلا وجيـبـه
لملمـتـه واحـتـوتـه
نبضة العطف الرطيبـه
وسقتـه مأمـن الــدر
ب وصـارت موطنـه
إن يطل عمـريَ أو أغـ

د بـه شيخـا كبـيـرا
فسأبقـى عنـد أمــي
دائمـا طفـلا صغيـرا
يتلقـانـي رضـاهــا
فـأرى الظلمـة نـورا
وأرى الخـوف أمـانـا
بـعـيـون مـؤمـنـه

هناك تعليق واحد:

Najat hijazi يقول...

شرف عظيم لي ان تطلع على مدونتي وانا أفخر بأن تكون أستاذي الكبير والأول في تجربتي الاولى مع الكتابة التي أعشقها.بارك الله فيك ورعاك وسلمت اناملك المبدعه.انا فعلا بحاجة الى استاذ يوجهني الى تطوير موهبتي المتواضعه وتقييمها .احتراماتي وتقديري وصدق دعواتي.
تلميذتك نجاة